مجتمع

دخل بغيبوبة منذ 15 عامًا.. شاهد: “الأمير النائم” يحرّك يده

ضجّت مواقع التواصل الاجتماعي بفيديو جديد للأمير السعودي، الوليد بن خالد بن طلال، المعروف باسم “الأمير النائم”.

ويظهر في الفيديو صوت سيدة تطلب من الأمير أن يرفع أصابعه فيستجيب لها، ثم تعاود الطلب منه رفع كفه أكثر فيستجيب مجددًا.

والأمير السعودي النائم، هو ابن شقيق الملياردير السعودي الوليد بن طلال، وقد دخل في غيبوبة منذ 15 عامًا، إثر حادث في العاصمة البريطانية لندن، ولم يستفق منها منذ ذلك الحين.

وأظهر المقطع المتداول الذي نشره حساب غير موثق على تويتر، منسوب إلى عمته الأميرة نورا بنت طلال، الأمير النائم وهو يرفع إصبعه ويده أكثر من مرة كنوع من الاستجابة، بعدما طلب أحدهم منه القيام بذلك.

وتداول ناشطون على منصات التواصل الفيديو الذي ليس معروفًا متى تم تصويره، وسط تفاعلات وتعاطف مع الأمير النائم ودعوات له بالشفاء.

وهذه ليست المرة الأولى التي يستجيب فيها “الأمير النائم” ويقوم بتحريك أعضاء من جسمه، حيث سبق أن نشرت الأميرة ريما بنت طلال، أخت الأمير، الملياردير الوليد بن طلال، مقطع فيديو لتحريك “الأمير النائم” رأسه من الجهة اليمني إلى اليسرى.

وقالت في تعليق عام 2019: ” الحافظ القادر الرحمن الرحيم.. الوليد بن خالد يحرك رأسه من الجهتين، يارب لك الحمد والشكر”.

والأمير “وليد” هو نجل خالد بن طلال بن عبد العزيز، من الأسرة الحاكمة بالسعودية، كان قد تعرض لحادث سير في لندن عام 2005 بسبب السرعة الزائدة، حين كان عمره 16 عامًا.

ودخل إثر الحادث في غيبوبة كاملة ومنذ ذلك الحين يرقد على الفراش، وفق إعلام محلي.

وتعددت التشخيصات في وصف حالته وإعلان والده مطلع 2017 عن وصول وفد طبي مكون من 4 أطباء، ثلاثة منهم من أمريكا وآخر من إسبانيا، للنظر في إجراء عملية جراحية “لوقف النزيف من الرأس”، إلا أنه لا يزال في غيبوبة إلى اليوم.

ويصر الأمير خالد بن طلال على إبقاء ابنه تحت الأجهزة أملاً في أن يُشفى، وتعود صحته كما كانت.

والأمير خالد بن طلال، هو الابن الثالث للأمير طلال، شقيق العاهل السعودي، وهو كذلك شقيق رجل الأعمال الشهير الأمير الوليد بن طلال، وعضو من أعضاء هيئة البيعة.

المصدر: مواقع التواصل + وكالات

زر الذهاب إلى الأعلى