مجتمع

رئيس حكومة يكلف نفسه بـ”17 حقيبة وزارية”!

يتولى بعض رؤساء الحكومات في بعض الدول حقيبة وزارية أو اثنتين إلى جانب مهمتهم في قيادة الحكومة، لكن رئيس الوزراء الجديد في جزر كوك، الواقعة قرب نيوزيلندا، أسند لنفسه 17 حقيبة وزارية في حكومة بلاده.

وبحسب صحيفة “الجارديان” البريطانية، تولى مارك براون، إلى جانب رئاسة الحكومة في جزر كوك، وزارات منها الخارجية والهجرة والمالية والطاقة والموارد المتجددة والشرطة والاتصالات.

كما يتولى مارك براون أيضا مسؤولية وزارة الموارد البحرية والموارد الطبيعية وغيرها، ويشغل منصب المدعى العام أو وزارة العدل.

وقالت زعيمة المعارضة تينا براون لموقع “كوك أيلاند نيوز” إن مخصصات الحقائق الوزارية تشير إلى أن رئيس الحكومة يفتقد للثقة في وزارء حكومته الآخرين.

وقالت “براون” إن رئيس الوزراء الجديد يقول إنه متحمس إزاء قدرات حكومته ثم يمنح نفسه 17 حقيبة وزارية، وهي إشارة كبيرة على مدى الثقة التي يضعها في قدرة زملائه بالحكومة.

ومن المتوقع أن ينيب رئيس الحكومة آخرين في بعض مسؤولياته في الأشهر القادمة.

وتتمتع جزر كوك البالغ عدد سكانها (17,459 نسمة) بالحكم الذاتي، وهي جزء من نيوزيلندا وتتمتع بالمسؤولية الكاملة عن شؤونها الداخلية، بينما تتولى نيوزيلندا مسؤولية شؤون الدفاع والخارجية، وكل سكان الجزيرة يحملون الجنسية النيوزيلندية، وتعتبر الملكة إليزابيث ملكة بريطانيا هي رئيسة الدولة.

وأصبحت جزر كوك محمية بريطانية عام 1770، وتم نقل إدارة الحكم إلى نيوزيلندا في سنة 1900. وفي سنة 1965 اختار السكان المقيمين في الأرخبيل الاتحاد الحر مع نيوزيلندا.

المصدر: وكالات

زر الذهاب إلى الأعلى