مجتمع

أشعة لمريض مصري تكشف “مفاجأة” داخل معدته

ذكرت وسائل إعلام مصرية، أن أشعة تليفزيونية تم إجرائها لمريض بمستشفى بنها الجامعي شمالي القاهرة كشفت عن مفاجأة كبيرة داخل معدته.

ونقلت عن استشاري أورام الصدر بكلية الطب جامعة بنها، محمد الجزار، أنه تم استقبال مريض يبلغ من العمر 28 عامًا، من مدينة كفر شكر بالقليوبية، وتم إجراء أشعة تليفزيونية على الصدر والبطن، حيث تم اكتشاف وجود تليفون محمول بمعدته.

وأوضح الجزار، أن المواطن المصري أكد أنه بلع التليفون منذ 7 شهور على سبيل المداعبة مع أصدقائه دون أن يعلم أي فرد من أبناء أسرته.

وأضاف أنه بسؤاله عن صمته طوال هذه الفترة، أكد أنه كان يظن أن التليفون سيخرج بمجرد حدوث استرجاع بالمعدة مرة أخرى، إلا أن هذا لم يحدث حتى الآن.

وأجرى فريق طبي جراحة عاجلة للمريض استغرقت ساعتين واستخرج الهاتف من معدته، وأكدوا أن حالته الصحية باتت مستقرة، ويخضع حالياً للعلاج والمتابعة.

من جانبه، أبدى الدكتور محمد حشيش، أخصائي باطنة، اندهاشه من قدرة المريض على ابتلاع شيء بحجم الهاتف المحمول، مؤكدًا على أن الهاتف لابد أن يكون حجمه صغيرا حتى يتمكن من الوصول إلى معدته بتلك الطريقة دون أن يتسبب في انسداد معوي.

وأضاف: “طبيعي أن يتعارض الهاتف المحمول مع هضم الطعام في البداية ولكن مع مرور الوقت يحدث له تليف، بمعنى أنه يستقر في منطقة معينة داخل المعدة بسبب ثقل وزنه”.

وعن إمكانية تسبب الهاتف في تسمم، رد أخصائي الباطنة قائلا: “يحدث ذلك في حالة إفراز المعدن الخاص بالهاتف أي مواد سامة خلال تواجده في المعدة، لكن أي أمر دون ذلك لا يؤثر عليه، وهذا سبب تواجده طوال الـ7 شهور دون حدوث أضرار كبيرة”.

المصدر: وسائل إعلام مصرية

زر الذهاب إلى الأعلى